اختر مقالة جدلية مما ينشر فى الصحف أو فى المجلات أو الشبكة العنكبوتية، تحتوى على أفكار لا توافق الكاتب فيها و علق عليها اجابة السؤال

اختر مقالًا مثيرًا للجدل ينشر في الصحف أو المجلات أو على الويب ، يحتوي على أفكار لا يتفق معها الكاتب وعلق عليها – الحاجة الأخيرة. مرة أخرى ، لحل جميع الألغاز والأسئلة حول العديد من الأسئلة في هذه الأثناء.


“اختر مقالاً مثيراً للجدل ينشر في الصحف أو المجلات أو الإنترنت يحتوي على أفكار لا يتفق معها الكاتب ويعلق عليها”. عزيزي السائل إذا كنت تبحث عن هذا السؤال فأنت في الموقع الصحيح تابعنا … لقد وصلت إلى أفضل موقع للإجابات “حاجة أخرى”
نحن في موقع “آخر حجة” ، نعمل على مدار الساعة لتزويدك بإجابات صحيحة ودقيقة من خلال موقعنا ونحاول جاهدين تقديم إجابات دقيقة من مصادر بحثية موثوقة. يمكنك البحث على موقعنا لمزيد من الأسئلة التي تدور في ذهنك.

اجابة صحيحة
انتشرت المطاعم التي تعد وجبات سريعة للرواد مؤخرًا ، وأصبحت تلك الوجبات السريعة نمطًا من أنماط الحياة العصرية الحديثة ، حيث يسير كل شيء بشكل عاجل ، والعمل بشكل عاجل ، والدراسة بشكل عاجل ، والانتقال من مكان إلى آخر بطريقة عاجلة ، فلماذا لا تصوم الاكل هو الاخر؟
أنا لا أتفق مع كاتب هذا المقال من جانبين ، الصحي والاجتماعي
على الصعيد الصحي ، يُزعم أن هذه الوجبات محذرة من قبل الأطباء ، لأنها مشبعة بارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم ، والتي تسبب العديد من الأمراض في ذلك الوقت ، مثل السمنة والقلب وضغط الدم ، مما يشكل خطراً على حياة الإنسان ، و زيادة نسبة الأمراض

– وأيضًا من الناحية الاجتماعية ، فإن هذه الوجبات تسبب انهيارًا في نظام الأسرة الشرقية ، التي تكون عاداتها وتقاليدها لأفرادها أن يجتمعوا على طاولة طعام واحدة ، ويتبادلون الحوارات والمحادثات ، وتلك الطاولة هي شاهد على العديد من القرارات المهمة في تاريخ الأسرة. لكن نظام الوجبات السريعة جعل الأسرة تفتقر إلى عنصر هام من عناصر الترابط بين أفرادها ، وفي الختام لم يكن كل ما يتفق مع الأسلوب الحديث صحيحًا ، فبعضه على صواب وبعضه خاطئ. معاقبة الأشياء بعقلانية.

تابعونا على البوابة العربية الاخبارية والثقافية التي تغطي اخبار الشرق الاوسط والعالم وكافة الاستفسارات وكل الاسئلة المطروحة في المستقبل.

# اختر # مقال # جدل # الذي ينشر # في # صحف # او # في # مجلات # او # شبكة الانترنت # تحتوي # افكار # لا اوافق # الكاتب # يعلق عليها # المعلمون العرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى