المدينة التي تعثّر فيها الجيش الألماني أثناء غزو روسيا

المدينة التي تعثر فيها الجيش الألماني أثناء الغزو الروسي لستالينجراد ، وتعرف اليوم باسم فولجوجراد أثناء الحملة العسكرية الألمانية ضد الاتحاد السوفيتي ، واستمرت حوالي 6 أشهر بين 21 أغسطس 1942 و 2 فبراير 1943. الهجوم بدأت يوم ستالينجراد في صيف عام 1942 ، حيث سبقت القوات الجوية الألمانية وصولها. نفذت القوات البرية حملات قصف عنيفة ومتواصلة حولت المدينة إلى أنقاض وأنقاض.


المدينة التي تعثر فيها الجيش الألماني أثناء غزو روسيا

أهداف الغزو الألماني

أ. تأمين الهامش الشرقي لألمانيا مع جارتها روسيا ، بتنفيذ قيود الاتفاق لمنع العدوان بينهما (23 أغسطس 1939) ، والحصول على المشاركة النفطية القاسية المتفق عليها كل عام (300 ألف طن).

باء – ضم الأقليات الألمانية في بولندا واستعادة ممر دانزيغ والأراضي التي اقتطعت من ألمانيا بعد الحرب الأولى

ج- يبدو أن الغرب وبريطانيا وفرنسا غير قادرين على مساعدة حليفتهم بولندا.

د .. الاستعداد بعد تنقية الالتزام على هامش الشرقية بالتحول إلى الغرب ، وغزو أوروبا الغربية ، كمرحلة ثانية حاسمة لإنهاء الحرب.

الالتزام العسكري البولندي

هذا الالتزام شابته {نقاط ضعف} واضحة:

أ. يبلغ عدد سكان بولندا 35 مليون نسمة ، منهم 10 ملايين من الأقليات غير البولندية.

ب. تقلب ألمانيا والاتحاد السوفياتي ضغوطهما المتكررة على بولندا ؛ من أجل الحصول على مطالبات إقليمية على أساس الحقوق التاريخية.

ج – بلغ طول هامش المفصل بين بولندا وألمانيا 2800 كم ، بعد ضم ألمانيا لتشيكوسلوفاكيا ، وبلغ هذا الهامش في الغرب والجنوب.

د .. تقع القواعد الصناعية البولندية والأهداف الحيوية على طول حدودها المشتركة مع ألمانيا ، وأصبحت هذه الأهداف عرضة للهجوم الألماني من ثلاث جهات.

المدينة التي تعثر فيها الجيش الألماني أثناء غزو روسيا هي فولغوغراد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى