يوفر احمد ١١ريال بصورة شهري ما التقدير المنطقي للمبلغ الذي سيوفره عقب سنة

ملحوظة بخصوص إجابة السؤال المطروح علينا أحمد 11 ريال شهرياً. ما هو التقدير المنطقي للمبلغ الذي سيوفره بعد عام – استراحة ، هو من خلال موارد ثقافية متنوعة وشاملة نقدمها لكم زوارنا الأعزاء حتى يستفيد الجميع من الإجابات ، لذا تابعوا الأخبار العربية وبوابة ثقافية تغطي أخبار العالم وجميع الأسئلة والأسئلة المطروحة في المستقبل القريب.


أحمد يوفر 11 ريالاً شهرياً ، ما هو تقدير معقول للمبلغ الذي سيوفره بعد موتي. تعلمنا أن مفهوم التقدير هو تقريب لأقرب رقم للواقع ، وأن التقريب قد يكون أقرب إلى أقرب عشرة أو أقرب مائة أو أقرب ألف. هذا المبلغ الذي يقدمه أحمد هو 11 ريالًا فقط شهريًا ، وهو رقم مكون من رقمين ، أي عند تقريبه سيتم تقريبه إلى أقرب عشرة. ما هو منطق تقدير المبلغ الذي سيوفره بعد موتي؟

يوفر أحمد 11 ريالًا شهريًا ، وهو تقدير معقول لمقدار ما سيوفره بعدي

  • يوفر أحمد 11 ريالًا شهريًا ، وهو تقدير معقول لمقدار ما سيوفره بعدي

اختر الإجابة الصحيحة من الآتي باستخدام التقدير المنطقي: يتبرع أحمد بمبلغ 11 ريالًا شهريًا ، مما يجعل تقديرًا معقولًا للمبلغ الذي سيعطيه بعد كل واحد: 100 ريال.
120 ريال.
160 ريال.
وضح الجواب. اجابة صحيحة:
120 ريال.
تقدير المنطق للإجابة مع التوضيح:
يدخر أحمد 11 ريالاً شهرياً ، أي ما يقدر بـ 10 ريال شهرياً ، أي ما يقارب 10 ريال. السنة 12 شهر. لذلك ، يوفر أحمد ما يقرب من 100 دولار في السنة × عدد الأشهر. ما يقدمه أحمد في السنة = 10 × 12 = 120 ريالاً ، أي 120 ريالاً هي الإجابة الصحيحة على السؤال. قدمنا ​​لك من كتاب الرياضيات للصف الأول المتوسط ​​للفصل الدراسي الثاني. جواب السؤال: أحمد يتقاضى 11 ريالاً شهرياً. ما هو التقدير المنطقي للمبلغ الذي سيدفعه بعد وفاتي و 120 ريالاً؟ كان الاختيار الصحيح هو الإجابة على التقدير المنطقي لما قدمه أحمد خلال الشهر وفي هذا خلال العام حتى نحصل على إجابة منطقية وكاملة على السؤال. .

نتشرف بالعودة لمتابعة الشبكة العربية الأولى في الإجابة على جميع الأسئلة المطروحة من جميع أنحاء الدول العربية. استراحة تعود إليك مرة أخرى لحل جميع الألغاز والأسئلة حول العديد من الأسئلة في هذه الأثناء.
# احمد يوفر # 11 ريال # على اساس شهري # ما هو التقدير المنطقي # للمبلغ الذي سيوفره # بعد عام # اخر حاجة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى