أن يخاف العبد ربه ويخاف عقابه في الدنيا وعذابه في الآخره بحيث يحجزه هذا الخوف عن الوقوع فيما حرم الله تعالى

أن يخاف العبد ربه ويخاف عذابه في الدنيا وعذابه في الآخرة ، حتى يمنعه هذا الخوف من الوقوع في ما حرمه الله تعالى

أعزائي الطلاب وأصدقائنا والمدرسين وأولياء الأمور ، تشرفنا بزيارتكم لموقعنا الإلكتروني ، ونسعى هنا لمساعدة الطلاب على تحقيق أهدافهم ، لذلك أطلقنا منصة إشراقة لتطوير المناهج الدراسية.

الطرح: أن يخاف العبد ربه ويخشى عذابه في الدنيا وعذابه في الآخرة ، فيحرمه هذا الخوف من الوقوع فيما حرمه الله تعالى؟

تم إطلاق هذا الموقع كمنصة إشراقة للمساهمة في عملية التعلم عن بعد ومساعدة الطلاب على متابعة دروسهم وحلول الكتب.

الجواب على الطرح هو:

خوف الحمد

.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى